نصائح اللقاء الاول بعد التعارف على احدى شبكات التواصل الاجتماعي

ان كنت قد وجدت الشريكة المناسبة بالفعل وتحدثتما بالقدر الكافي الذي جعلكما تشعران بالتقارب الفكري والعاطفي وان كنتِ قد وجدتِ الشخص المناسب الذي تحلمين بأن يصبح زوجك وشعرت بانجذاب عاطفي اتجاهه وتاكدت بنسبة كبيره من تفهمه لك وتفهمك له ، فهنا نقدم لكم بعض النصائح ونوجه انظاركم لاشياء قد لا تفكرون بشأنها حينما تقررون الالتقاء بالشريك الافتراضي للمره الاولى وجهاََ لوجه . اللقاء الاول وسيلة للتاكد من جدية كل طرف من طرفي العلاقة الافتراضية حتى الان والتاكد من ان كل شخص لم يكذب بشأن مظهره ومستواه الاجتماعي .  وسيلة لتشكيل الانطباع الاولي الذي يدوم للابد ويصعب تغيره ولهذا عليكم ان تفكروا بشان الشعور بالامان اثناء ذلك اللقاء .

من الضروري ان توضح بعض الامور التي يفضل ان تقومو بها في اللقاءات الاولى بالشريك الافتراضي او الشريكه الافتراضية ، حتى تتجنبو التعرض لنصب والاحتيال وحتى تامنو على انفسكم من اي اذى قد يلحق بكم من ضعاف النفوس ، مهما وثقتم بالشريك الافتراضي يجب ان لا تعطي الثقه الكامله مهما اعجبت به واحببته

 لا تذهب بمفردك في اول لقاء : 

لربما اهم تلك الامور ان يحضر كل طرف الموعد الاول وقد اصطحب معه صديق او احد افراد عائلته ، يفضل ان يصطحب الرجل اخته او احدى قريباته  حتى لا يسبب حرج او ضيق لشريكته التي يقابلها للمره الاولى ، بينما يمكن للفتاة ان تحضر معها احد صديقاتها او شقيقاتها فهي اكتر احتياجاََ لشعور بالامان في اللقاء الاول

وجود طرف اخر في اللقاء الاول يقلل من فرص ان يتعرض احد الطرفين لاذى نفسي او جسدي في حال ما كان الطرف الاخر غير جاد وسوي

التقي بالشريك في الاماكن العامه : 

اجعل الاماكن العامه خيارك الاول والوحيد للقاءات الاولى مع الشريك الافتراضي وذلك لتامن شره ان لم يكن جاداََ او ان كان شخصاً غير موثوق به وغير امن ، واستمر في جعل لقاءاتكما في الاماكن العامه حتى تشعر بالامان اتجاه من تقابل ، يمكنك بعد ذلك التقابل في المنزل او غيرها من الاماكن

قبل ان تذهب للموعد عليك ان تخبر اهلك بالموعد 

اخبر جميع اهلك او احدهم انك ذاهب لموعد ما ولا تنسى ان تعلمهم بالغرض من الموعد ومكانه وزمانه ، هذه الاشياء هامه للغايه حتى يتمكن اهلك من انقاذك في الوقت المناسب ان تعرضت لخطر ما ، واحرص على ان تتفق مع احد منهم بان يتصل بك في ميعاد محدد كي يبرر لك انهائك للقائك الاول ان لم يكن جيداََ على النحو الذي اردته

و اخيراً قد يكون اللقاء الاول رائعاً و تجد فيه كل توقعاتك وقد تصاب ببعض الاحباط فقد يكون الشريك الذي تعرفت عليه افتراضياً ليس كما توقعاتك ولا يتصف ببعض الصفات التي ظننتها وبالرغم من ذلك قد لا يقل انجذابك واهتمامك به ، او قد تشعر بانك لا يمكن الاستمرار في هذه العلاقه من الاساس وان المقابلة وجهاً لوجه نتج عنها نفور او عدم قبول  ، كل شيء وارد ولكن احرص على ان لا تعطي انطباع بالرفض او القبول لمن تقابله للمره الاولى ، لتعطي نفسك الفرصه في التفكير في العلاقه نفسها

Bir Cevap Yazın

Aşağıya bilgilerinizi girin veya oturum açmak için bir simgeye tıklayın:

WordPress.com Logosu

WordPress.com hesabınızı kullanarak yorum yapıyorsunuz. Çıkış  Yap / Değiştir )

Twitter resmi

Twitter hesabınızı kullanarak yorum yapıyorsunuz. Çıkış  Yap / Değiştir )

Facebook fotoğrafı

Facebook hesabınızı kullanarak yorum yapıyorsunuz. Çıkış  Yap / Değiştir )

Google+ fotoğrafı

Google+ hesabınızı kullanarak yorum yapıyorsunuz. Çıkış  Yap / Değiştir )

Connecting to %s